الجمعة 17 سبتمبر 2021 05:48 صـ
خبطة

رئيس التحرير أحمد الحميلي

  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
تحقيقات

ينتهي في هذا التوقيت.. 3 معلومات مهمة عن كورونا في مصر

خبطة

وفقا لما أعلن عنه عدد من المسئولين المصريين المتابعين لمسار فيروس كورونا في البلاد، فيبدو أن الوباء له شكل خاص في مصر، سواء في السلالات التي ظهرت أو طرق علاجه أو قدرة تلك السلالات على الانتشار.


يذكر أن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" منتشر في أغلب دول العالم منذ عدة أشهر واستطاع أن يزعج كافة الحكومات التي لم تستطع الحد من انتشاره في بلادها.


وحسب آخر الإحصائيات، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا ٧٫٢٧ مليون حالة حول العالم، فيما بينهم ٤١٣ ألف حالة وفاة، وفي مصر بلغ إجمالي عدد الحالات حتى مساء الجمعة ٤١٬٣٠٣ من ضمنهم ١١٬١٠٨ حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، فيما بلغت عدد حالات الوفاة ١٬٤٢٢ حالة.


وفيما يلي ترصد "خبطه" أحدث المعلومات التي انتشرت عن فيروس كورونا في مصر خلال الساعات الماضية:
- فيروس كورونا له ثمان سلالات الموجود في مصر اثنين فقط منهم حسب الاختبارات التي أجريت على عدد من المصابين بالوباء، ومرضى السلالة الأولى يختلفون عن الثانية فكل منهما لها أعراض ومضاعفات مختلفة لذا نجد حالات خفيفة وحالات حرجة، وذلك حسب ما أعلنت الدكتورة جيهان العسال، نائب رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة.


- زيادة نسبة الإصابات بفيروس كورونا في مصر متوقعة وذلك بسبب عدم وجود التزام بالتباعد وارتداء الكمامات كما أن نسب الوفيات لا تزال تحت السيطرة والأعداد مقبولة مقارنة بدول العالم، أما نسب التعافي متميزة، وذلك حسب الدكتور أشرف عمر أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة القاهرة.
- هناك توقعات بشأن انتهاء فيروس كورونا في البلاد خلال الأسابيع المقبلة، فقال الدكتور ماهر الجارحي، نائب مدير مستشفى حميات إمبابة، إن نهاية فيروس كورونا في البلاد سيكون في القريب العاجل، متابعا: " نحن الآن في ذروة انتشار الفيروس، الذي يضعف وكل الأبحاث تؤكد ذلك، وانتهاء كورونا في مصر سيكون نهاية الشهر الحالي أو بداية الشهر المقبل".
يذكر أن وزارة الصحة قامت بعدة تحركات خلال الأسابيع الأخيرة، من أجل احتواء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، بعدما تزايدت أعداد الإصابات في مصر، وكانت هناك إجراءات عدة اتخذتها الوزارة على رأسها تكليف أطباء الزمالة والتكليف القدامى والجدد للعمل بمستشفيات العزل والفرز والعلاج الحالية والمستقبلية.