الخميس 23 سبتمبر 2021 02:24 صـ
خبطة

رئيس التحرير أحمد الحميلي

  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
شئون دولية

الفلبين تأمر بإجراء تحقيق بعد مقتل 50 شخصا في تحطم طائرة عسكرية

خبطة

أمرت السلطات الفلبينية، اليوم الاثنين، بفتح تحقيق فى تحطم طائرة تابعة للقوات الجوية تجاوزت مدرجا مما أسفر عن مقتل 47 جنديا على متنها وثلاثة مدنيين على الأرض وإصابة العشرات.

ونقل مسؤولون عن شهود عيان قولهم إن بعض الركاب على متن الطائرة لوكهيد سي -130 قفزوا بحرية قبل ثوان من تحطمها واشتعلت فيها النيران في مطلع الأسبوع. وكانت الطائرة، التي تحمل جنودا متخرجين في الآونة الأخيرة متجهة إلى عمليات مكافحة التمرد، تحاول الهبوط في مطار جولو في مقاطعة سولو الجنوبية.

وقال المتحدث العسكري الميجر جنرال إدجارد أريفالو إن جميع الركاب البالغ عددهم 96 راكبا تم تحديد مصيرهم وإصابة 49 من العسكريين بالإضافة إلى أربعة مدنيين على الأرض. وصرح أريفالو في مؤتمر صحفي إن الطائرة "في حالة جيدة جدا" وبقيت 11 ألف ساعة طيران قبل موعد الصيانة التالية.

واضاف "نحن مصممون على معرفة ما حدث بالفعل في هذا الحادث المأساوي للغاية، لأنه وفقًا للمعلومات المتاحة، اتبعت الطائرة البروتوكولات المحددة". وقد أمر وزير الدفاع دلفين لورينزانا بإجراء تحقيق في أسوأ كارثة جوية عسكرية في البلاد منذ ما يقرب من 30 عامًا.

وقالت القيادة العسكرية إن الجنود كانوا متوجهين إلى مطار جولو الإقليمي من لاجيندين، على بعد حوالي 460 كيلومترا (290 ميلا) إلى الشمال الشرقي، ليتم نشرهم في كتائبهم. ويخوض الجيش في الارخبيل الفلبيني المترامي الاطراف حربا طويلة في المنطقة ضد متشددين اسلاميين من جماعة ابو سياف وفصائل اخرى.

وقال مسؤولون إنه لم يكن هناك ما يشير إلى أن الطائرة أسقطت بنيران مسلحين. وأضاف أريفالو "نؤكد لشعبنا أننا نتحلى بالشفافية وأن نتائج التحقيق (ستتاح) عند اكتمالها"، مشيرًا إلى أن السلطات لا تزال تبحث عن مسجلات الرحلة.

القوات المسلحة الفلبينية لديها سجل غير مكتمل للسلامة الجوية. وتحطمت طائرة هليكوبتر من طراز بلاك هوك الشهر الماضي خلال مهمة تدريبية مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص. كما أسفر تحطم طائرة تابعة للقوات الجوية الفلبينية من طراز C-130 في عام 1993 عن مقتل 30 شخصًا. قالت شبكة سلامة الطيران إن تحطم طائرة مدنية من طراز لوكهيد عام 2008 كان يقودها سلاح الجو الفلبيني أدى إلى مقتل 11 شخصًا.

وكان أسوأ حادث تحطم طائرة في البلاد هو حادث تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الفلبينية من طراز بوينج 737 عام 2000، مما أسفر عن مقتل 131 شخصًا.