الجمعة 17 سبتمبر 2021 06:48 صـ
خبطة

رئيس التحرير أحمد الحميلي

  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
اقتصاد

(خاص) شعبة الدخان: رخصة السجائر الجديدة يجب أن لا تقل عن مليار دولار

خبطة

قال إبراهيم إمبابي رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات، إن المزايدة على رخصة تصنيع السجائر الجديدة التى طرحتها الحكومة المصرية لأول مرة منذ 100 عام يجب أن لا تقل عن مليار دولار.

وأعلنت هيئة التنمية الصناعية في مارس الماضي طرح كراسة شروط المزايدة على رخصة تصنيع سجائر التبغ والالكترونية بعد سنوات من احتكار الشرقية للدخان، التى تستحوذ عليها الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، صناعة الدخان في مصر، ولم يسمح لي اي شركة بطرح منتجاتها إلا بالتصنيع من خلالها.

وتابع " إمبابي"، "المزايدة ستكون خلال شهر أغسطس، 4 شركات حتى الآن هي جي تي اي اليابانية، منصور الدولية للتوزيع، بريتش أمريكان توباكو، وشركة مؤسسة حديثا من قبل فيليب موريس من اشترت كراسة الشروط ليسمح المشاركة لها في المزايدة" ولكن في أول مرة واجهت كراسة الشروط بامتعاض من قبل بعض الشركات التي كانت تنتظر طرح هذه الرخصة منذ سنوات للتوسع في سوق الدخان بمصر، ورأت أن شروط المشاركة في المزايدة لا تتناسب إلا مع شركة واحدة هي فيليب موريس الأمريكية المنتجة لأشهر ماركات السجائر الأجنبية في السوق المصري.

وبعد اعتراض ارسل لرئيس الوزراء و تدخل جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، سحبت كراسة الشروط وأعيد طرحها من جديد بعد تعديل بعض بنودها لتسمح بمنافسة أكبر عدد من الشركات، من ضمنها خفض شرط إنتاج 15 مليار سيجارة سنويا للشركات المشاركة إلى مليار سيجارة، وإلغاء شرط عدم إصدار رخصة جديدة خلال 10 سنوات ؛ واستبداله بأنه في حالة إصدار رخصة جديدة تكون قيمتها لا تقل عن الرخصة الحالية.

وتوجد تخوفات من طرح الرخصة الجديدة على تراجع الحصة السوقية للشركة الشرقية للدخان مع وجود منافس جديد، وبالتالي انخفاض قيمة الإيرادات التي تحصلها الدولة منها والتى وصلت إلى أكثر من 50 مليار جنيه سنويا وتعد أكبر إيرادات بعد قناة السويس. وتأثر سهم الشركة الشرقية للدخان بعد الإعلان عن الرخصة الجديدة وتراجع بنحو 8% ويتداول السهم حاليا عند مستويات 11.80 جنيه مقارنة بمستويات 13.50 جنيه قبل الإعلان عن الرخصة الجديدة ، وحاولت الشرقية للدخان التقليل من تداعيات الرخصة الجديدة عليها أنها ستمتلك حصة 24% في الشركة الجديدة الفائزة بالرخصة، وأن الشركة الجديدة تستأجر عمالها ومصانعها لبدء التصنيع ما يعزز ايرادتها.

وتابع" إمبابي" قيمة الرخصة الجديدة يجب أن لا تقل عن مليار دولار، وإلا سنكون قد ظلمنا خزينة الدولة المصرية والشركة الشرقية للدخان، إيرادات الأربع شركات الاخرى يبلغ 2.225 مليار جنيه سنويًا؛ لقيامه بتصنيع سجائرهم داخل الشركة الشرقية للدخان." ويبلغ إجمالي عدد السجائر التى تصنعها الشرقية للدخان لأربع شركات 25 مليار سيجار، وتفرض الشركة الشرقية للدخان رسوم بقيمة 6 دولار مقابل تصنيع ألف سيجارة للشركات الأجنبية.


وأضاف، " الشركة التي ستفوز بالرخصة الجديدة، سيكون لها الحق في التصنيع نفسها؛ لتقوم بعد سنوات بفتح مصنع خاص بها وربما تفضل شركة من الشركات الاخري تصنيع لديها كبديل للشرقية للدخان.. كما أن الرخصة منحت للشركة الفائزة الحق في تصنيع السجائر الالكترونية والتبغ المسخن، كل من تلك المنتجات يجب أن يتم طرحهم في رخصة منفردة بقيمة مليار دولار لكل رخصة.