الجمعة 17 سبتمبر 2021 06:46 صـ
خبطة

رئيس التحرير أحمد الحميلي

  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
الأخبار

طلب إحاطة بشأن نقص الكادر الطبي في مستشفى القاهرة الجديدة

خبطة

أعلن إبراهيم حجازي، عضو مجلس النواب، عن تقديمه طلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان، موجهًا للدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بشأن نقص أعداد الكادر الطبي من الممرضين وأطباء التخدير بمستشفي القاهرة الجديدة التابعة للوزارة.وأوضح "حجازي"، في بيان صحفي اليوم السبت، أن هذا المستشفى يقدم الخدمة الطبية إلي ما يقرب من نصف مليون مواطن من متوسطي ومحدوي الدخل.


وطالب النائب بسرعة إمداد المستشفى بأطقم تمريض وأطقم أطباء تخدير تستطيع مواجهة جائحة كورونا المستجد بمدينة القاهرة الجديدة.


وأشاد بمجهودات الحكومة ووزارة الصحة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، ومتوجها بالشكر بشكل خاص للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والدكتورة عبير السعيد مديرة مديرية الشئون الصحية بمحافظة القاهرة، على دورهم المتميز في ظل الإمكانيات المتاحة في مواجهة تداعيات الجائحة الشرسة الذى تمر بالوطن الغالى.
وأوضح "حجازي"، أن الوقت ليس وقت المحاسبة والمطالبة بفرض العقوبات الصارمة على المتقاعسين، مشيرا إلى أن طلب الإحاطة الذى تقدم به كان بسبب تغيب عدد ليس بالقليل من أطقم التمريض والأطباء بأعذار متنوعة عن القيام بما اقسموا عليه عند التخرج.
وأكد أن مستشفى القاهرة الجديدة يواجه ضغطا شديدا وطفرة غير مسبوقة من اعداد مشتبهى فيروس الكورونا المستجد قاطنى مدينة القاهرة الجديدة، مشيرا إلى أنها أعداد لا تستطيع المستشفى استيعابها نتيجة النقص الشديد في اطقم التمريض وأطقم اطباء التخدير بالمستشفى.
واستطرد قائلًا: المستشفى تعمل حاليا بـ40% من طاقة التمريض وبنسبة أقل من اطباء التخدير، كما أن إدارة الرعاية العاجلة التابعة لهيئة الإسعاف، سحبت أعداد التمريض التى كانت تمد بهم مستشفى القاهرة الجديدة مع بداية الجائحة بالوطن، مما زاد من مشكلة نقص أطقم التمريض بالمستشفى.
وطالب عضو مجلس النواب، الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان بإحالة طلب الإحاطة للجنة النوعية المختصة بالمجلس مع سرعة احاطة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الصحة بسرعة اتخاذ اللازم.
تطورات إصابات ووفيات كوروناوفي سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، عن خروج 417 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 11108 حالة.
وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 12493 حالة، من ضمنهم الـ 11108 متعافيين.
وأضاف أنه تم تسجيل 1577 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 45 حالة جديدة.
وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
وتابع: المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.
وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، هو 41303 حالات من ضمنهم 11108 حالات تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1422 حالة وفاة.