الخميس 23 سبتمبر 2021 02:18 صـ
خبطة

رئيس التحرير أحمد الحميلي

  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
  • خبطة
شئون دولية

الخارجية الأمريكية: نشعر بقلق بالغ إزاء وضع المجتمع المدني في تركيا

جو بايدن
جو بايدن

أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أول تصريحاتها بشأن تركيا، والتي تركزت حول قضايا الحريات وحقوق الانسان داعية حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، لاحترام قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والإفراج عن سجينين بارزين معتقلين.

وبحسب بيان أرسلته بالبريد الإلكتروني علقت وزارة الخارجية الأمريكية، في حكومة بايدن على قضية السياسي الكردي المسجون والزعيم السابق لحزب الشعوب الديمقراطي (HDP) صلاح الدين دميرتاش، وكذلك المسجون عثمان كافالا الذي تم إلغاء حكم براءته هذا الأسبوع، وذلك وفقا لموقع " أحوال" التركي.

وكتب متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، متحدثًا عن حكم كافالا، أن "الولايات المتحدة تواصل متابعة هذه القضايا عن كثب، مضيفا ما زلنا نشعر بقلق بالغ إزاء هذا وعدد من لوائح الاتهام الأخرى ضد المجتمع المدني والإعلاميين والسياسيين ورجال الأعمال في تركيا، واحتجازهم المطول قبل المحاكمة".

وتابع بيان وزارة خارجية الإدارة الأمريكية الجديدة: "نواصل حث تركيا على احترام هذه الحريات الأساسية وتقديم هذه القضية إلى حل سريع وعادل، مؤكدا أن الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات هو أمر "أساسي لأية ديمقراطية سليمة".

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن "المحاكمات ذات الدوافع السياسية تخنق التعددية السياسية وتحد من النقاش السياسي الحر، وهي مفاهيم أساسية لمجتمع ديمقراطي، مشيرة إلى إن تقويض قدرة الأحزاب السياسية المعارضة على المشاركة الكاملة في العمليات الديمقراطية يقوض صحة أي ديمقراطية، ونحث تركيا على الامتثال لالتزاماتها الدولية ودعم الحريات الأساسية التي يكفلها دستورها".

يذكر أن محكمة تركية أمرت الجمعة الماضية، بمواصلة محاكمة "كافالا" و8 متهمين آخرين بعد تقديم الأدلة المفقودة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية في تركيا، حيث سيتم إعادة القضية إلى محكمة محلية من الدرجة الأولى.

وكان أعضاء في البرلمان الأوروبي قد دعوا، الجمعة، أنقرة إلى الامتثال لقرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان والإفراج الفوري وغير المشروط عن دميرتاش، الذي تم اعتقاله إلى جانب نواب آخرين عن حزب الشعوب الديمقراطي في 4 نوفمبر 2016 بسبب صلات مزعومة بحزب العمال الكردستاني.

كما حث المشرعون الأوروبيون رئيس الاتحاد الأوروبي، ألمانيا والتمثيل الدائم للاتحاد الأوروبي لدى مجلس أوروبا على متابعة قضية دميرتاش، مشيرين إلى أن قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ملزمة للدول الأعضاء في مجلس أوروبا، وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أصدرت حكما نهائيا في 22 ديسمبر ببراءة دميرتاش واعتبرت استمرار سجنه غير قانوني.